Bana Volunteers Forums

The meeting place for bana volunteers, to express and discuss new ideas
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 النقد البناء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Byeadro



المساهمات : 17
تاريخ التسجيل : 16/08/2007

مُساهمةموضوع: النقد البناء   الإثنين سبتمبر 24, 2007 1:26 am


يعتقد المؤرخون والباحثون في حياة المجتمعات والأمم وبعد دراسات وبحوث عديدة أن سقوط الحضارات والثقافات ليس من الضروري أن يكون بسبب الغزو الاستعماري الخارجي - كما قد يعتقد البعض بنظرية المؤامرة الخارجية - وهذا لا يقلل من أهمية وخطورة هذا العامل في السيطرة على الشعوب والمجتمعات عن طريق زرع ثقافة الهيمنة والاستلاب الثقافي والحضاري.
فقد يكون السقوط بسبب الأمراض التي قد يصاب بها المجتمع - أي مجتمع - وبالتالي تدفع هذه الأمراض المجتمع نحو السقوط في الهاوية.
وهذا ما تؤكده الدراسات التاريخية كما يذكر الباحث والمؤرخ البريطاني توينبي Tounbee بعد دراسة مستفيضة للحضارات وأسباب نشوئها وسقوطها إذ يؤكد:
إن الأمم لا تعتل بل تنتحر أي أن النخب المسيطرة تدخل في حالة نزاع دائم تعجز عن ابتكار حلول تحظى بالإجماع لمشكلاتها الحياتية المتراكمة والمتأزمة، وان حالة النزاع الدائم مع العقم عن إيجاد الحلول يدفع الناس العاديين إلى تقبل الحكم الأجنبي في المرحلة الأولى ثم الانحلال في آخر الأمر
التقوقع على الذات والبقاء داخل عنق الزجاجة من المشكلات الخطيرة التي تعاني منها بعض الجماعات - باسم النخبوية أو حماية الذات أو العمق الفكري - في عالمنا الإسلامي ويستطيع الباحث رصد هذه الحالة في عدة مشخصات:
- عدم الإيمان بالآخر كمنافس يحقق ذاته وموقفه في الواقع الاجتماعي.
- عدم التعاطي مع تراث الآخر ثقافياً وفكرياً، مع قدرته على إثبات الذات.
- عدم الانسجام مع مواقف الآخر مع ما تحمله من إيجابية وقدرة على خلق تموجات حقيقية كرصيد اجتماعي.
- القطيعة مع الآخر وهذه نتيجة طبيعية للمقدمات السابقة مما يؤدي إلى إيجاد حالة من العزلة السلبية

ومن هنا تأتي أهمية التعايش والتفاعل مع الآخرين والتواصل معه أيضاً تراثاً وفكراً وثقافة، وأهم من ذلك كله التواصل عن طريق التلاقي والاستماع إليه رأياً وموقفاً وهذه المسألة - الاستماع - بمقدار ما هي على درجة كبيرة من الأهمية فعدم التفاعل معها على درجة كبيرة من الخطورة من حيث اختلال توازن السيرة المستقبلية لما تحمله في طياتها من أمراض خطيرة لها تأثيرها السلبي على المستوى الفكري والثقافي .

نحن والآخر (النقد والانتقاد)
هذا المصطلح - الانتقاد - له وقع كبير لدى بعض الأسماع الحساسة التي قد يسهل عليها تناول الآخر بالانتقاد وتسليط الأضواء على الجوانب السلبية الغامضة في فكره ولكنه غير مستعد أو قادر على إعطاء هذا الحق - حق الانتقاد - للآخر ليمارس عليه نفس هذا الدور.
ويمكن رؤية أو تشخيص الكثير - منا - ممن يحبون ممارسة هذا الحق ضد الآخر وبعنف أيضاً. قد يصل إلى هذا الاسقاط - ويمتلكون القدرة العالية والأدبيات الفكرية والمصطلحات الأدبية المتموجة التي ينطلقون منها كما في علم اللسانيات وكما هو حال فكر واضع علم السفسطة الفيلسوف المعروف بروتاجوراس اليوناني القائم على القدرة الأدبية التي تجعل السامع يخضع للقول ويحكم وفق ما هو مطلوبوإبراز الفكر الآخر بأنه فكر طوباوي ظلامي غير قادر على الصمود، ولا يستطيع التأثير أو فكر لقيط تجميعي. ثمة أمر آخر وهو أن يعد هذا الناقد نفسه مساهماً في تدعيم الثقافة الموضوعية والجدية التي ترفع وعي الأمة ولكنه يرى في الجانب الآخر أن مناقشة هذه الأفكار النقدية ضده هي نوع من تمزيق وحدة الصف، ولا ترمز إلى المثاقفة العاقلة، بل هي نوع من اللامسؤولية يمارس ضد هذا الفكر أو ذاك بغية اقصاءه من الساحة الاجتماعية.
وهذه الأزدواجية في الممارسة ضرب من التناقض والأنانية المفرطة التي قد تلازم البعض منا وتجعله متمسكاً بمصالح الشخصية والذاتية مهما كانت الظروف والنتائج والوسائل التي قد يتذرع بها لتحقيق الجماعة التي قد لا تعرف حدوداً وقيوداً ومن أجل ذلك كله يتخذ من نقد الآخر وسيلة لتحقيق ذلك كله ولتحقيق شره لا يعرف له حدود.
ومن هنا يتأتى القول إن العملية النقدية لها وجهان قد يطل كل منهما على الآخر، وقد تحصل بسببها القطيعة التامة بين هذا الفكر وذاك.
وحتى يكون النقد مفيداً ومنصهراً في بوتقة المصلحة العامة لابد من ضوابط عديدة يقاس من خلالها النقد البناء من غيره. ولكن هناك أموراً عدة لابد من ذكرها قبل الخوض في تعداد الضوابط

ضوابط النقد البناء
لاشك أن ممارسة النقد بعد كل ما ذكر من مقدمات مسألة تحريضية مهمة خصوصاً فيما يرتبط بالمسألة الثقافية وما يمس الواقع الاجتماعي غير أن الأهم من ذلك ان تكون هذه الممارسة بطريقة تساهم في تصحيح المسار الحركي للمجتمع وهذا يحتاج إلى مزيد من الاتقان في العملية النقدية، وهذا خلافاً لما قد يقوم به البعض حين يمارس النقد على الآخر، فإن ذلك إما:
- لمجرد الممارسة النظرية لهذه العملية المهمة والخطيرة في آن، فيكون من قبيل النقد للنقد فقط فهو الوسيلة والغاية، كمن يمارس الاختلاف مع الآخر لمجرد الاختلاف.
- أو يكون الغرض إفشاء سلبيات ونقائص الآخر لأنه يختلف في الرؤية والموقف ويخلق رأياً أو تموجاً آخر.

النقد والمعرفة
نحن كثيراً ما نطرق قضية بخصوصها بالنقد ونسهب في ذلك، وقد يصل الحديث أحياناً إلى الهجوم العنيف - وغير الموضوعي أيضاً - على فكر معين أو شخصية معينة أو جهة بخصوصها ونستل كل أسلحتنا الكلامية والثقافية والإعلامية ونبذل الجهود والأوقات ونشن عمليات الهجوم على مختلف التوجهات في سبيل تحقيق الأغراض.
والحال ان هذه العملية برمتها ليست في موقعها ومسارها الحقيقي وسنحتاج إلى وقت وجهد مضاعفين لرفع الالتباس وتصحيح الفهم والمقصود، وهذا يرجع إلى جهلنا بالموضوع وعدم قدرتنا على القراءة المتأنية للفكر أو الموقف، مع أنه ينبغي أن يكون في سلم أولوياتنا عند الدخول في هذه المسألة ان تكون لدينا حصيلة كاملة عن الموضوع المراد وضعه تحت المجهر أو الفكرة التي يراد تشريحها بمشرح النقد في كل حركة أنت محتاج فيها إلى معرفة وهذا يتطلب جهداً كبيراً يستلزم:
- التمتع بلياقة القدرة على فهم الآخر.
- والقدرة على تقليب الأمور والأفكار خصوصاً.
- والقدرة على خلق الاحتمالات التي يمكن أن يقصدها هذا الرأي أو ذاك الموقف.
- والقدرة على توجيه كلام الآخر توجيهاً حسناً وغيرها من الكلمات الواردة في سبيل الكشف عن ضرورة التمتع بهذا الكيف النفساني عند الممارسة النقدية خصوصاً ضد الآخر.

الموضوعية والانصاف
وحتى نستفيد من عملية المراجعة ونقطف ثمارها لابد من التمتع بروح الموضوعية والانصاف أثناء ممارسة هذا الدور - سواء على الذات أو الآخر -
الموضوعية من حيث دراسة القضية أو الفكرة والموقف من مختلف الجوانب مع مراعاة الظروف المكانية والزمانية المحيطة، وهذا يحتاج إلى شخصية تتصف.
- بالتجرد عن المسلمات والمواقف المسبقة التي قد تؤثر في القيام بدور الناقد، وهذه مشكلة نعاني منها كثيراً بحيث تكون مسبقاتنا الفكرية دليلنا إلى الحكم على أية جهة أو فكرة تصدر من اتجاه معين.
- القدرة على إنصاف الآخر عند الحاجة، وهذا حق ينبغي ضمانه للجميع دون النظر إلى الجهة التي تحمل هذه القناعة أو ذاك الموقف من الأحداث.
- تحمل المسؤولية المترتبة على أخذ النتائج، فقد لا تكون النتائج ضد الجهة التي يمارس عليها النقد، وإنما ضد الفكر الناقد ولا يجوز ان نحمل فكرة قلوبنا معكم وسيوفنا عليكم، وهذا فصل بين النظرية والتطبيق ونوع من الإزدواجية والكيل بمكيالين في التعامل مع الواقع.

النقد الإيجابي
جوهر النقد ينبغي أن ينصب على توظيف هذه المسألة في خدمة المشروع وهذا يعني أن العلاقة بين النقد من جهة وبين المشروع من جهة أخرى هي علاقة تكاملية طولية وليست عرضية.
وقد مارس القرآن والأنبياء (ع) وظيفة الناقد الحقيقي المخلص لأجل تصحيح ممارسات البشر غير المتوافقة مع الواقع القرآني بصورة صحيحة سواء كانت هي ممارسات الكفار والمشركين أو ممارسات البعض من المسلمين ففي قوله تعالى على لسان نبيّه إبراهيم (ع) (إِذْ قَالَ لأَبِيهِ وَقَوْمِهِ مَا تَعْبُدُونَ قَالُوا نَعْبُدُ أَصْنَاماً فَنَظَلُّ لَهَا عَاكِفِينَ قَالَ هَلْ يَسْمَعُونَكُمْ إِذْ تَدْعُونَ أَوْ يَنْفَعُونَكُمْ أَوْ يَضُرُّونَ قَالُوا بَلْ وَجَدْنَا ءَابَاءَنَا كَذَلِكَ يَفْعَلُونَ) حيث ينتقد إبراهيم (ع) قومه على عبادتهم الأصنام من دون الله تعالى ولكن بطريقة إيجابية تهدف إلى تصحيح مسار عبادتهم وكذلك في قوله تعالى يخاطب المسلمين في بعض ممارساتهم الخاطئة مع النبي (ص) (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ ءَامَنُوا لا تَرْفَعُوا أَصْوَاتَكُمْ فَوْقَ صَوْتِ النَّبِيِّ وَلا تَجْهَرُوا لَهُ بـــِالْقَوْلِ كَجَهْــــرِ بَعْضِكُمْ لِبَعْضٍ أَنْ تَحْبَطَ أَعْمَالُكـــمْ وَأَنْتُمْ لا تَشْعُرُونَ... )
وقد نهى القرآن عن سب الكفار أثناء الحوار (وَلا تَسُبُّوا الَّذِينَ يَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللهِ فَيَسُبُّوا اللهَ عَدْواً بِغَيْرِ عِلْمٍ كَذَلِكَ زَيَّنَّا لِكُلِّ أُمَّةٍ عَمَلَهُمْ... )

أولاً: لأن هذا العمل يؤدي إلى عمل مضاد يتخالف معه في الاتجاه وقد يكون في المقدار أيضاً.
وثانياً: ولن يحقق الغرض من الحوار.
وثالثاً :وهو حالة غير حضارية في التعاطي مع الآخر.

فيجب على النقد أن يصب في خانة التركيز على الجوهر الحقيقي للنقد، والابتعاد عن كل عملية تشوب الحوار بالسلب.

النقد وتحرك الفكر الآخر
كيفية استيعاب الجميع على اختلاف مشاربهم ومذاهبهم وكيف تعطي مجالاً يتحرك فيه الرأي الآخر ويعرض قناعاته وأفكاره.
فقد استطاع الإسلام ان يستوعب الأديان الأخرى - اليهودية والمسيحية - بعد ذلك سواء اتفقت معه أو اختلفت.
وفي قراءة سريعة للقرآن نجد قوله تعالى (وَإِنَّا أَوْ إِيَّاكُمْ لَعَلَى هُدىً أَوْ فِي ضَلالٍ مُبِينٍ) فقد فسح الرسول (ص) المجال لأصحاب الديانات الأخرى بعرض أفكارهم دون اسقاطهم أو رشقهم بالتهم.
وفي سيرة علمائنا ما يوحي بذلك أيضاً.
ففي عبارات الشيخ الأنصاري أثناء ممارسته النقد للرأي المختلف معه علمياً نجد مراعاة شديدة للأدب العلمي الرصين، ولو نظرنا في عباراته ومحاوراته الأصولية والفقهية لوجدنا أن محاوراته تحمل بين ثناياها الأدب الرفيع في عرضه - أي الطرف الآخر - وتوجيهه.
وكذلك في عبارات السيد البروجردي عندما يريد أن يناقش أحد العلماء يقول أنا لا أدري مقصود الشيخ الأنصاري والشيخ الطوسي هكذا أو لعله أنا غير ملتفت ففي البداية يعظّم المقابل ويعطيه حجمه ثم يبدأ بالرد بشكل مؤدب فترى رأي السيد البروجردي هو الصحيح ولكن دون أن يقلل في نظرنا علمائنا السابقين .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
baha'a



المساهمات : 11
تاريخ التسجيل : 27/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: النقد البناء   الثلاثاء سبتمبر 25, 2007 8:40 am

http://www.annabaa.org/nba52/naqad.htm
Wink
شاع استخدام كلمة منقول في عالم الانتنرنت وانا واحد من العالم اللي ما كنت أعرف ئيمتها ولا استخدمها... لأنو هالكلمة مهمة كتير من ثلاث نواحي...
الاولى ... تكسبك احترام القراء
الثانية ... تعطي الموثوقية بشكل اكبر ..
الثالثة ..... هي الامانة العلمية ...
بالمناسبة هل هذا يعتبر نقد ام نصيحة ام ماذا Exclamation Question
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://e-ta3leem.blogspot.com
Byeadro



المساهمات : 17
تاريخ التسجيل : 16/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: النقد البناء   الخميس سبتمبر 27, 2007 3:28 am

شاع استخدام كلمة منقول في عالم الانتنرنت وانا واحد من العالم اللي ما كنت أعرف ئيمتها ولا استخدمها... لأنو هالكلمة مهمة كتير من ثلاث نواحي...
الاولى ... تكسبك احترام القراء
الثانية ... تعطي الموثوقية بشكل اكبر ..
الثالثة ..... هي الامانة العلمية ...
بالمناسبة هل هذا يعتبر نقد ام نصيحة ام ماذا

الأخ بهاء يبدو أن هذا أول موضوع تقرأه من موضوعاتي أو لنقل أنه الوحيد و يبدو أنك قد اكتسبت خبرتك - اذا ما كنت تعتبرها ثقافة فهاذا عائد لك - اكتسبت خبرتك من ما قد شاع استخدامه في عالم الانترنت .... أوكي البداية دائما ضعيفة بس مع الذهن المتفتح ممكن تتحسن

لنبدا ببديهية أن الانسان هو انعكاس لثقافته
والثقافة هي مخزون مايتعلمه الانسان و يتم ادراكه من ثم معالجتها و تعريضها للتحليل المنطقي ( وذالك باعتماد أساسيات المنطق بالبحث العلمي ) ليتم تبنيه و الخلاصة الى اضافة الحكم النهائي و رده للوسط الآخر على شكل سلوك وهذا ما يسمى بالعلم .

و الذي هو بالتعريف مثال الشيء بالذهن و الشيء هو المعلوم أي موارد ثقافتك في ذهنك و التي هي حكما أفكار و نظريات من سبقوك و ذلك كله لوجود أساسيات لا يمكن مخالفتها أو الابتعاد عن دائرتها لأن منهجية البحث تقتضي هذا التسلسل .

الآن من قرأ لي غيرهذا المقال يجد أنه في بعض الموضوعات التي كتبتها أرفق اسم الكاتب و بعضها لا أرفق
السؤال البسيط هنا لماذا ؟
أبدأ الجواب بأنني أرجو أنك قد قرأت مقالة أحد اساسيات البحث العلمي و النقاش الدائر حولها و لنقل أنك و صلت الى قناعة أو لم تصل الموضوع سيان بأن التجرد هو أمر اساسي للبحث العلمي و ذالك مرفق بالاسنتتاج لأن التجرد هو وسيلة غايتها الاستنتاج و الا كان تجرد بلا استنتاج كلام لا طائل من تحته
وبالخلاصة
لنقل ذلك كله بشكل أبسط
ثقافتك هي ما سمعت من غيرك و ما قرأت لغيرك و بعدها عالجت ذالك بتجرد و أمانة ثم كونت رأيك . ( أرجو ن تكون الفكرة قد اتضحت )

و كنت أفضل أن تكون مدركا لمعنا كلمة الأمانة العلمية لأنها في هذا المقام شتيمة هذا بالمفهوم العام لمدركات الأشياء . أنت قد لا تعتبرها كذلك هذه ليست مشكلتي ( بكل الأحوال لا تعيدها مع غيري مو الكل حبابين )
الأمانة العلمية استكمالا على بدء لا تعود موجودة بمجرد تعديل النص الأصلي أي أنه ليس بالامكان أن أعدل في نص أحدهم ثم أعود و أنسبه له هذا ما ينافي الأمانة العلمية للنقل

عموما قد يدور سؤال :
ماهي قيمة التعديل الذي يقتضي معه بأن يصبح المقال معدلا ؟؟
أنا عني لا أخضع مواضيعي و بحوثي لقاعدة ثابتة أي الابقاء على الفكرة لا يعتبر تعديل رغم التغيير فيه بالقدر الذي يتحول معه التعديل أو الحذف على فكرة من أفكار أو هدف من أهداف المقال يعتبر تعديل ينتفي لأجله ضرورة نسب المقال للكاتب الأصلي لمنافات ذالك للأمانة و بامكان القارء ( و الموضوع في هذا المقام يدور عني ) بامكان القارء ملاحظة أنه ورد في مقالة( التسامح مفهوم دخيل ) تعديل بسيط لايغير من أساس الناقل قمت هنا باضافة تعليقاتي ضمن قوسين و نسبتها لنفسي في آخر الموضوع كهامش و ذكرت الكاتب عن الموضوع الأساسي ( كان الكاتب هو سعيد الكحل ) .

أما عن هذا المقال فلو أنك قرأت سطوره لوجدته خضع للتعديل و التغيير و ذلك وفقا لقناعتي و أفكاري الشخصية و تم تغيير بعض أهداف الكاتب الأمر الذي يجعل من المخالف للأمانة العلمية نسبته بعد ذلك لصاحبه و أرجو أن تعلمني أنت بمواضع الاختلاف ( اعتبرها و ظيفة ) .

هذا ما أسميه أنا بالأمانه العلمية .

الآن في حال أنك تسألني أكان هذا نقد بناء أم نصيحة فأرى أنه بعد أن تقرأ المو ضوع في الأعلى أنت من سيجيب عن هذا الكلام
و لقد تمنيت لو كان ردك يتعلق بصلب الموضوع المكتوب و بنقاطه من تأييد لرفض لتحفظ لكان ذالك أدعى للناس بالايهام لوجود خلفية ثقافية و أدرأ للشبهات
و ذكرتني بأحد المقالات المكتوبة على الموقع الآخر عن اجتماع حصل كان النقد فيه أن العدد كبر فصار الاجتماع بالهواء الطلق و الأهم أن الكولا لم تكفي ؟؟؟؟؟؟
أريد رأيك عن مثل ذلك النقد أنا لن أعلق لكن بعد اذنك بعد أن تقرأ الموضوع أعلاه و لا
تنسى جملة ( فيه من الفائدة بقدر ما للمرء رغبة بالاستفادة )

في النهاية لا تحاول أن تبحث عن هذا الرد في النت فلن تجد له لا مثيل و لا شبيه

و فوق كل هاد وحياتك مابتطلع زعلان انتظر من أبو سير عمك بيدرو أحلا مقالة عن النقد البناء و باسمي الشخصي و بخط كيبوردي وقتها اذا ما كتبتلي تعليق عن صلب موضوع المقال و عن نقاطه وحدة وحدة بدي ازعل منك كومايات و بلش فكر عنك أفكار ما حلوة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
baha'a



المساهمات : 11
تاريخ التسجيل : 27/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: النقد البناء   الخميس سبتمبر 27, 2007 8:33 am

اول شي مرحبا Byeadro ...
نحنا هون مجتمعين لنتناقش ونتبادل الخبرات ما بعرف اذا انت مع هالفكرة ... بس انا من جهتي كتير زلمة على باب الله وشو بيصحلي معلومات من العالم باخد منون وبدعيلون... يمكن لأنو وأتنا ما عم يسمحلنا نجتمع على أرض الواقع ونتناقش ...
الهمم
اقتباس :

الأخ بهاء يبدو أن هذا أول موضوع تقرأه من موضوعاتي أو لنقل أنه الوحيد و يبدو أنك قد اكتسبت خبرتك - اذا ما كنت تعتبرها ثقافة فهاذا عائد لك - اكتسبت خبرتك من ما قد شاع استخدامه في عالم الانترنت
ما رح كذب عليك وئلك انو ئريت مواضيعك .. لأنو بصراحة انا بفوت على هالمنتدى بئرا المواضيع المتعلقة ببنا وبس مو ئلة محبة بالعلم او بالثقافة بالعكس تماماً ... بس لأنو بصراحة انا لما بكون مخصص وأت لهالمنتدى بكون فايت لشوف شو عم يصير ببنا .. وما بدنا نضحك على بعض الانترنت مليان منتديات مختصة . Smile
رح تسئلني وليش ئريت هالموضوع ... يمكن بتعرف ليش ئريتو ... اذا ما بتعرف خبرني مشان خبرك Wink
المهم بالنسبة للخبرة ... انا متل ما ئلتلك وين بيصحلي اكتسب خبرة ما بئصر بس بالمناسبة انا الشغلة اللي كتبتها ما ئريتها بالانترنت .. لأني بصراحة أريتها بمجلة F1 اذا بتعرفها هية مجلة معلوماتبة بس علمية بحتة .. يعني بدها مخمخة ... المهم هي المجلة هلأ وأفت ... والسبب يمكن انت بتعرفو اذا عايش بين شباب هالايام ... Crying or Very sad
اقتباس :

أوكي البداية دائما ضعيفة بس مع الذهن المتفتح ممكن تتحس
بما انو عم نحكي عن النقد .. بدي اسئلك سؤال ... هل تعتبر كلمة اوكي هون متناغمة مع اللغة العربية الفصحى اللي عم تستخدمها ... يعني انا كتير معجب باللغة العربية تبعك والالفاظ القوية اللي عم تستخدمها ويمكن مشان هيك لفتت انتباهي هالجملة ...
يعني انا من جهتي بستخدم كلمة اوكي بس لما بكون عم احكي بالعامية .... tongue

اما هنا ساستبق الاحداث لاصل الى

اقتباس :

أما عن هذا المقال فلو أنك قرأت سطوره لوجدته خضع للتعديل و التغيير و ذلك وفقا لقناعتي و أفكاري الشخصية و تم تغيير بعض أهداف الكاتب الأمر الذي يجعل من المخالف للأمانة العلمية نسبته بعد ذلك لصاحبه و أرجو أن تعلمني أنت بمواضع الاختلاف ( اعتبرها و ظيفة ) .
هلأ رح حط اللي سميتو انت تعديل وتغيير لأنو انا بصراحة ما شفتو هيك ... يعني انت اللي اعملتو عبارة عن حذف بعض السطور اللي فيها عامل مشترك رح ئلك ياه بعد ما حط السطور اللي انت حذفتها
انت حذفت :
اقتباس :

الفروق:
انت حذفت :
إن الأمم لا تعتل بل تنتحر أي أن النخب المسيطرة تدخل في حالة نزاع دائم تعجز عن ابتكار حلول تحظى بالإجماع لمشكلاتها الحياتية المتراكمة والمتأزمة، وان حالة النزاع الدائم مع العقم عن إيجاد الحلول يدفع الناس العاديين إلى تقبل الحكم الأجنبي في المرحلة الأولى ثم الانحلال في آخر الأمر(1).

وهذا ما يؤكد عليه القرآن الكريم منذ خمسة عشر قرناً من الزمان كما في قوله تعالى (وَأَطِيعُوا اللهَ وَرَسُولَهُ وَلا تَنَازَعُوا فَتَفْشَلُوا وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ...)(2).

حيث تقرر الآية الشريفة أن التنازع طريق إلى الفشل في التعايش مع الجماعة الواحدة، وضمن سياج أو سور كلي، أو ضمن ما يصطلح عليه في علم النفس المعاصر العقد الاجتماعي الذي نحتاج إليه جميعاً ويقوم على عدة أسس مهمة تلزم الإنسان بمراعاتها أثناء عملية التعايش مع اقرار المجتمع وكما يقرر القرآن عملية التعايش في قوله تعالى (يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباً وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا... ) (3) فالتعايش حاجة بشرية شريطة أن يرتبط بالعقد الاجتماعي الذي يعني الخروج من نفق العزلة والفردية التي تكاد تطفو على السطح الاجتماعي كمشكلة حقيقية.

وعدت لتخذف:
التي يقف الدين منها موقفاً سلبياً سواء على صعيد القرآن حيث قرر أن من أهداف الإيجاد بهذه الطريقة التعارف والتعايش الاجتماعي (وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباً وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا) وآيات أخرى كثيرة نتيجتها الحث على الحياة الاجتماعية ضمن الأطر والدوائر المعروفة، والمتتبع لآيات القرآن يجد كماً هائلاً من الآيات هي بمثابة الخطابات الجماعية يطلقها القرآن بصيغة الجمع للمسلمين وهي في حقيقتها تكاليف جماعية.

وأيضاً رصدت السنّة المطهرة روايات عديدة عن الرسول وأهل بيته (ع).

فقد ورد عن الرسول (ص) (المؤمن الذي يخالط الناس ويصبر على أذاهم أفضل من المؤمن الذي لا يخالط الناس ولا يصبر على أذاهم)(4).

وعنه (ع) أيضاً (يد الله مع الجماعة والشيطان مع من خالف الجماعة يركض)(5).

وعنه (ع) أيضاً (أيها الناس عليكم بالجماعة وإيّاكم والفرقة)(6).

وحذفت :
وهذا ما تعاني منه ساحتنا الإسلامية - في بعض نقدها للآخر - حيث غرض الاسقاط والتشهير، بينما ينبغي أن يكون الهدف هو إصلاح الخلل والبناء، ولا ينبغي خروج النقد عن ذلك لما له من أهمية، ولأنه من أبرز مصاديق الأمر بالمعروف، والنهي عن المنكر التي هي من أهم التكاليف الشرعية الموجبة على المكلف - وان كانت وجوباً كفائياً - كما يقول القرآن الكريم (وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنْ الْمُنكَرِ)(24).

ومن هنا يأتي حكم الفقهاء بوجوب الأمر بالمعروف: الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وهما واجبان عقلاً ونقلاً على الكفاية(25).

وكما يقول الإمام الشيرازي الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر من الواجبات الكفائية(26) وبذلك استحقت الأمة الأفضلية ونالت قصب السبق والشهود على الأمم الأخرى كما يقول القرآن (كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنْ الْمُنكَرِ) (27). (وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطاً لِتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ... )(2Cool.

وينبغي أن تكون ممارستنا جميعاً بغرض تعميق الخصوصية الإسلامية في الواقع الاجتماعي وهذا يتطلب وجود ضوابط ومعايير للنقد البناء.
وحذفت:
والموضوعية والانصاف طريقة القرآن في حواراته ونقده للآخر، فقد تحدث القرآن عن الكثير من الآراء والأفكار غير المتماشية مع نظرة القرآن، والبون الشاسع بين نظرة السماء وبين نظريات الأرض لكن الموضوعية القرآنية اقتضت استعراض الأفكار وذكر الأسباب المؤدية إلى ذلك.

فقد ذكر القرآن قصة إبليس كاملة في عدة مواضع، وعن رفضه الخضوع للأمر الإلهي كما في قوله تعالى (فَسَجَدَ الْمَلائِكَةُ كُلُّهُمْ أَجْمَعُونَ إِلاّ إِبْلِيسَ اسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ قَالَ يَا إِبْلِيسُ مَا مَنَعَكَ أَنْ تَسْجُدَ لِمَا خَلَقْتُ بِيَدَيَّ أَسْتَكْبَرْتَ أَمْ كُنْتَ مِنَ الْعَالِينَ قَالَ أَنَا خَيْرٌ مِنْهُ خَلَقْتَنِي مِنْ نَارٍ وَخَلَقْتَهُ مِنْ طِينٍ)(29).

وكذلك مع الكفار الواقفين في وجه دعوات الأنبياء (ع) كما في قوله تعالى (فَقَالَ الْمَلأُ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ قَوْمِهِ مَا نَرَاكَ إِلاّ بَشَراً مِثْلَنَا وَمَا نَرَاكَ اتَّبَعَكَ إِلاّ الَّذِينَ هُمْ أَرَاذِلُنَا بَادِي الرَّأْيِ وَمَا نَرَى لَكُمْ عَلَيْنَا مِنْ فَضْلٍ... )(30).

وقوله تعالى (وَقَالُوا لَوْلا نُزِّلَ هَذَا الْقُرْءانُ عَلَى رَجُلٍ مِنَ الْقَرْيَتَيْنِ عَظِيمٍ)(31) وغيرها من الآيات التي تكلمت بموضوعية عن قناعة الكفار تجاه الدين.
هلأ التقاطع بين هالسطور واضح ... بس انا رح رد وضحو معلش ... يا سيدي انت اللي عملتو انك حذفت السطور اللي فيها آيات قرآنية و أحاديث نبوية ...
هاد التغيير الوحيد الظاهر في المقالة والفارق بين المقالتين

اما هون ...
اقتباس :

و كنت أفضل أن تكون مدركا لمعنا كلمة الأمانة العلمية لأنها في هذا المقام شتيمة هذا بالمفهوم العام لمدركات الأشياء . أنت قد لا تعتبرها كذلك هذه ليست مشكلتي ( بكل الأحوال لا تعيدها مع غيري مو الكل حبابين )
الأمانة العلمية استكمالا على بدء لا تعود موجودة بمجرد تعديل النص الأصلي أي أنه ليس بالامكان أن أعدل في نص أحدهم ثم أعود و أنسبه له هذا ما ينافي الأمانة العلمية للنقل
للاسف على طول منحاول نكون هجوميين ... ليش ما منكون متل لاعبين الايكيدو مثلاً ...
انا ما كنت بعرف انو حذف شوية سطور منعتبرو تعديل ... يعني لما كاظم الساهر بياخد كم بيت من شعر نزار قباني وبيترك كم بيت منئدر نعتبر انو الشعر ما عاد ملك لنزار قباني ؟؟!!
هلأ اذا ئلتلك شاع استخدام كلمة بتصرف بتزعل ... مشان هيك ما رح افتح هاد الموضوع Very Happy
اقتباس :

و ذكرتني بأحد المقالات المكتوبة على الموقع الآخر عن اجتماع حصل كان النقد فيه أن العدد كبر فصار الاجتماع بالهواء الطلق و الأهم أن الكولا لم تكفي ؟؟؟؟؟؟
بالمناسبة هاد موضوع كتير حلو كان ... ما بعرف اذا لاحظت انو منتدى http://bana.forumotion.com/
بيتسم بروح النكتة والمزاح ... بس لو كنت بتعرف كنت ما حكيت هالحكي ... و الغريب انو ليش هنيك ما رديت على هالمقالة !!!!!!!
وحتى لو أريت الردود عليه كنت اكتشفت انو محطوط من باب المزاح وتطراية الجو lol! .... لأنو بيني وبينك الاسلوب الجاف بيهرب العالم ....
اقتباس :

في النهاية لا تحاول أن تبحث عن هذا الرد في النت فلن تجد له لا مثيل و لا شبيه
بالمناسبة انا الموضوع ما دورت عليه وأت حطيتو ... لأنو كنت مارء عليه من أبل مشان المنتدى التاني اللي كان لازمو موضوع عن النقد .... بس كنا عم نستنى حدا يكتبلنا شي موضوع بعيد عن السرد .. آم لما ما لئينا حدا اضطرينا نحطو ....

اقتباس :

و فوق كل هاد وحياتك مابتطلع زعلان انتظر من أبو سير عمك بيدرو أحلا مقالة عن النقد البناء و باسمي الشخصي و بخط كيبوردي وقتها اذا ما كتبتلي تعليق عن صلب موضوع المقال و عن نقاطه وحدة وحدة بدي ازعل منك كومايات و بلش فكر عنك أفكار ما حلوة
له يا معلم ... انا ما بزعل من اللي بيحاول يوصللي افكار ويناقشني بالعكس ... ونحنا هون كلنا حبايب وبرجع بئلك انت لا تزعل مني ونحنا هون لنتبادل خبرات ومعلومات وانا بانتظار مقالتك بس حطلنا ياها بمكانها هه
والله يخليك لا تعمللنا ياها شئفة وحدة .. يعني خليها فيها شوية حركة Razz
برجع بئلك لا تزعل مني .. ولا تاخد كلامي انو ضدك او ألي هدف من اللي ببالك ... وانا والله مبسوط انو عم اتناقش معك وانشالله منتعلم من بعض
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://e-ta3leem.blogspot.com
bilal



المساهمات : 14
تاريخ التسجيل : 11/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: النقد البناء   الخميس سبتمبر 27, 2007 9:09 am

يمكن و في قراءة بسيطة للمقال الرئيسي و الرد اليتيم الموجه إليه أن نلاحظ وجود مدرستين فكريتين بعيدتين كل البعد عن بعضهما . فالرد الأول للأخ بهاء كان و ببساطة بحث في الشكل بدون حتى الاقتراب من المضمون . و الرد الثاني للأخ بيدرو هو ببساطة دفاع لغوي عنيف لم يراعي طبيعة المواجهة .

و الغريب أن المقال يتحدث عن النقد , و أهمية البحث في الحقيقة قبل توجيه الاتهامات . و ضرورة القراءة الموضوعية لأفكار الآخرين .

كأن الكاتب أدرج مقالا طويلا و جاءه الرد الأول عن استعمال اللون الأحمر في الكتابة و الدلالات التي يمكن فهمها من خلال استعمال هذا اللون .

ليس لأنه لم يفهم المقال و إنما لكل منا زاويته التي ينظر من خلالها , معظمنا يتابع كرة القدم , البعض يركز على أهمية الدفاع , و الآخر على جمال الملعب , و البعض الآخر على حلاقة اللاعبين , و كلهم يتحدث عن نفسه كأهم متابعي كرة القدم , و معظمهم لم يلمس الكرة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Byeadro



المساهمات : 17
تاريخ التسجيل : 16/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: النقد البناء   الجمعة سبتمبر 28, 2007 2:51 am

أخ بهاء أنت تحدثت عن مقالي بأسلوب الاعتراض على كيفية النقل و نسب الكتاب وأنا عندما سألتك في حال كان هذا أول موضوع تقرأه لي لم أكن اعني انك تقرأ أو لاتقرأ فليس من شأني أن أقيم ما قرأ الآخر انما القصد هو هل قرأت غير هذا لمقالل لترى أسلوبي في نقل و كتابة المقالات و هل هو نهج و عادة لسلوك معين لنقول أنه موضع لوم أو اتهام أنت قبل أن تتحدث عن النقل يجب أن تعرف نهج العمل الذي يعمل عليه الآخر لتكون على بينة و لا تقع في خطأ التسرع (لأنه خطأ الواحد في بيتعلم من كيسو )
فأنا لا و لم أنكر على أحد ما كتب فأنا بالنهاية لست مجرد أرقام و حروف على النت أنا شخص موجود بجمعية لي احترامي لنفسي و لقرائي و لتلك الجمعية

فأن تقرأ هذا الموضوع أو غيره ثق أنني لن أسئلك فأنا لا يحق لي تقييم ثقافة الآخر ولا متابعته

أما عن كلمة أوكي فهي مطلع حديث لم أجد ضيرا و ارفاقها طالما أن الموضوع متماسك لفظيا و بالفصحى أي أنني لا أستطيع ضمن تدريج و تسلسل لفكرة ما أن اورد جملة عامية لأن ذالك يؤدي لهشاشة الجملة و ضعف الفكرة و بالنهايه فصاحة المقال و خفة دمه امر يعود تقديره للكاتب.

أنت عجبتني برافو عليك بعطيك خمسة من عشرة على نقاط الأختلاف
فيما رأيته حذف نعم ذاك كان صحيح
أنت قلت
انا ما كنت بعرف انو حذف شوية سطور منعتبرو تعديل ... يعني لما كاظم الساهر بياخد كم بيت من شعر نزار قباني وبيترك كم بيت منئدر نعتبر انو الشعر ما عاد ملك لنزار قباني ؟؟!!

خلينا نبلش بمثال نزار قباني مبدئيا ألاحظ أنك اخترت القياس وسيلة لاثبات فكرتك أنا عني لا أعلم و بتواضع أن هكذا يكون القياس ( و بكل الأحوال أوحيت لي بكتابة موضوع عن القياس ) أنا لا أرى أن هذا المثال يساير ووضع الحال للمقال السابق فأنا تحدثت في مقال الرد عن بعض معايير التغيير الذي يعتبر المقال لأجله قد تغير و كتبت حينها تغيير في أفكار الكاتب أو أهدافه ( و أنا عني ماقلت هالكلمتين فزلكة أو تعباية أسطر ) فيما يتعلق بقصيدة نزار قباني فالوضع يختلف بأن فكرة القصيدة وهدفهما لم يتغيرا ( الفكرة الفتاة و الجمال و الحب و الهدف بالضبط هنا أنا سأقف فأنا لا أتحدث عما هدف له نزار قباني في قصائدة )

ولنكن أكثر تحديدا بعد قولك
انا ما كنت بعرف انو حذف شوية سطور منعتبرو تعديل

السؤال البسيط هنا ماهي هذه الشوية سطور و الى أين نذهب بالمقال اذا حذفناها
فأنا لم أكن على هذه الدرجة من السذاجة يوما لأقوم بتقطيع النص و حذف الجمل كيفما اتفق وبلا سبب
يعني لو عزبت حالك شوي و فكرت بسؤال ليش ؟؟ كنت أخدت العلامة كاملة
أنت قلت
يا سيدي انت اللي عملتو انك حذفت السطور اللي فيها آيات قرآنية و أحاديث نبوية ...
هاد التغيير الوحيد الظاهر في المقالة والفارق بين المقالتين


السؤال ماذا هدف الكاتب من سرد تلك الآيات القرآنية و ماذا هدفت أنا من حذفها
من البديهي أن النص هو نص مبني على الدين كوسائل اثبات و هذا كان حال الفكرة أما الهدف فهو في أحد جوانبه دعوي بالنهاية
و قيامي بحذف معظم الآيات القرآنية يؤدي بالضرورة الى تحوير في فكرة الموضوع الى الاطار العلماني اي ابعاد الموضوع عن الدين
فالأمر بنتيجته يلزمني بعدم نسبه للراوي لاختلاف نية السعي و أفكارالموضوع و بنيانه و مبتغاه

أما عن كلمة لا تحاول تدور عليه فأنا قصدت مقالة الرد لأنها تضمنت أفكار و مواضيع اافترضت أنك ستبحث عما اذا كان الرد منقولا أيضا مثلا .

أما عن لعبة الآيكيدو فأنت لم تمارسها تجاه الآخر بالمقام الأول .

أما عن كلمة بتصرف فمبدئيا بنصحك لأمانة عدم كتم العلم أنك بالمرة الجاية لا تخاف من حدا أنو يزعل لأن الموضوع علم و ما حدا بحق له يزعل و لو أني عنجد كنت حابب أسمع و جهة نظرك بكلمة تصرف و ما تعرفه عنها .
التصرف من الفعل الثلاثي صرف و تصرف تصريفا و تصريف الرياح تغيير اتجاهها و تصاريف الدهر تقلبه و نوئبه و تصرف بالأمر احتال و تقلب فيه .
و التصرف هو اجراء التعديل و الاختصار بالموضوع دون المساس بجوهره و فكرته الأساسية أو أهدافه تقحم المعدل مضافا بهذه الكلمة للنص و الكاتب الأصلي
و الذي حدث غير في بناء الموضوع و اسناده أصبح بعيدا عن الآيات و الأحاديث ( الشوية سطور ) و ذاك يخالف ما بنا عليه الكاتب الأصلي في نظام تسلسل الموضوع و أفكاره و بات التسلسل الحالي و أسانيد النص من مسؤليتي أي أنه عندما تجد ضعف في الأفكار أو في التسلسل و المنهجية يمكنك مسائلتي أنا لا الراوي الأصلي أضف لأنه لا يحق لي حينها اعتماد ما بنا عليه الكاتب أفكاره كدلائل أو أن أعزو الضعف و الاخفاق لأفكاره و بالتالي لا يحق لي سرد اسمي متصرفا بنص الراوي الأساسي .
أرجو أن تكون الأفكار واضحة وجلية

أما عن الموضوع الوارد في المنتدى الآخر و الذي أنت تقوم بسرد دعاية له بالحين لآخر (طبعا أنا لن أدخل حاليا بالتعليق على منتداكم (النابض بالحياة) قد أفرد له موضوع و لو أنه يغلب أنني لن أفعل فأنا شخص فعلا أتعب على مقالاتي ) فالمقلة الواردة هي مقالتكم و امر اعتبارها ملطفة للجو من عدمه أمر يتعلق بنظام ادارة المنتدى أما عن استغرابك لماذا أنا لم أضع تعليقا عليه بالمنتدى فالأمر لا يدعو للغرابة فتقيم الوضوع لأحقيته للرد من عدمه أمر راجع لنطاق عمل فردي شخصي بالأحرى ( طبعا أنا أعرف أنك تريد مثل هذا الحديث عندك بالمنتدى بس قد يكون بنظري يستحق أو لا يستحق الدعاية و أكرر ذالك بنظري فلا داعي من أحد لبذل الجهد ليشرح عن المنتدى فالناجح ناجح بجدارته لا يضيره من اتهمه من معارضيه ) بالتالي لا أستطيع أن أتصور أنك تعرف عني أسلوب تعاملي مع الأشياء و عملية فرز أولوياتها فلذا أنا أستغرب كيف أنت استغربت ما لا تعرفه عن غيرك و بالتأكيد أنا لا أتصور منك العمومية في حال الرد فالموضوع فردي ( هذا تحسبا) .

الآن لنقول بضعة كلمات لها معنا ( تنفع و لا تضر )
موجهة للأخ بلال و بنوي مشاكس و بلال و بهاء أنا عني فاني أتعب على مقالاتي و كل ما أورد فيها من أفكار و مواضيع كلمة كلمة و حرف حرف و كذا هو حال الردود و الذي يلاحظ منكم و ذلك بالقليل من الجهد يلاحظ أن الردود مبنية على نظريات و أفكار تعبت انا في تكوينها و مراجعتها و مزجها لذا أرجو من الأخوة أن يكونوا أكثر علمية في طرح الردود أي على الأقل أن يوردوا بعض الأفكار التي تنم عن و جود نسيج فكري له كيانه لا أن تضمن الردود مجرد تعليقات بدون التدقيق بما تحمله من معنى أو استفسارات على كلمات واسعة أو القاء اسئلة للتعليق على الحقائق أو حتى تصحيح لأخطاء املائية
فعلى الأقل أنا أطلب منكم ايراد نماذج ولو بالحدود الدنيا لمقاييسها .
و أرجو أن تكون كلماتي قد وصلت واضحة و تعدت مابعد لآذان لتصل الىالأذهان .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Byeadro



المساهمات : 17
تاريخ التسجيل : 16/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: النقد البناء   الجمعة سبتمبر 28, 2007 2:54 am

بالنسبة للأخ بلال ماني ناوي اعمل معلم و فهمان بس كلمة مدرستين فكريتين بتصور ما في أي دلائل على و جود متل هيك شي هون مع العلم أننا غير مؤهلين لنتحدث عن بناء فكري واضح لمعالم ليتم الحديث عن تفصيله من أهتمام بالشكل ( المدرسة الأولى )أو دفاع لغوي عنيف لم يراعي طبيعة المواجهة (كمدرسة ثانية )

أما عن فكرة أنه دفاع لغوي عنيف لم يراعي طبيعة المواجهة و أترك مسألت الاهتمام بالشكل للأخ بهاء ليتحدث هو عنها
فالنقطة الأولى عن كلمة دفاع . أنا لا أرى أن الموضوع كان دفاع بدليل أنه تضمن معلومات و تعاريف عن الثقافة و الأمانة العلمية و كيفية النقل وخلافه
فهو جاء يشرح خطوط و أسلوب عمل لا ليدافع
فالموضوع أعلاه بمضمونه لم يتعرض لهجوم أما أسلوب العمل تعرض للتعليق
و جاء الموضوع ( موضوع الرد ) مسهبا بالشرح فكلمة دفاع انقاص من حقوق الموضوع ( الرد ) .

و أما عن لغوي عنيف ماني شايف هيك منوب لأن المقال السابق لم يكن يحتوي مصطلحات لغوية لا عنيفة بمعنا جزلة و لا هي عنيفة بماتحمله من مدلولات قد تسعى لتكوين معاني خفية
أضف الى ذلك أن من يعرف بيدرو و أسلوب كتابته و حواره لن أقول قرأ ما كتبت لأن ذالك يبدو مطلبا كبيرا فهو يعرف أن بيدرو بعيد كل البعد عن أسلوب الفيلسوف اليوناني بروتاجوراس من حيث طرح الموضوع و من حيث محتوياته فأنا لم أسعي لابراز أن تفكير الآخر هو تفكير طوباوي ظلامي ذلك لأن الآخر أصلا لم يقدم الا تعاليق لا أفكار

فلا أحد يستطيع أن ينكر ما في الموضوع ( الرد ) من معلومات بالتالي لا نستطيع أن نصف المفردات بأنها لغوية عنيفة طالما أنها ليست مبنية على هواء
وليس بالضرورة ورود بعض المصطلحات أو استخدام اللغة الفصحى أمر يكسب المواضيع طابع من رعب
فمثل هذا الوصف هو تشويه و تقليل من قيمة مقال الرد

أما عن أنه لم يراعي طبيعة المواجهة فلن أستبق الأقوال و لن أفترض ما كان الأخ بلال يعني بذالك و بالتالي لن أرد فرضيا فسأطلب منك أنت أن تحدد لي ماهي طبيعة المواجهة و من هم خوصها و ماهي أدواتهم و ماهي ساحتها و ما المحرمات و المباحات في تلك المواجهة
و اذا لم تكن تلك بساحة مواجهة و لا بطبيعة ملائمة لها أرجو أن يشرح الأخ بلال عن أنماط البيئات الملائمة و الساحات المؤاتية
الآن أكتب ماقد قلته أنت بالتحديد
و الرد الثاني للأخ بيدرو هو ببساطة دفاع لغوي عنيف لم يراعي طبيعة المواجهة
أنت أوردت كلمة بساطة ثلاث مرات
ببساطة مشكلتي الآن أنك فهمت الموضوع أنه هجوم لغوي عنيف و خلافة ببساطة ببساطة هي كامل الاشكال بالنسبة لي كيف تحلل الموضوع ببساطة ليصل معك الى ذالك التوصيف لك ببساطة يحرق عدوينك يا زلمة شو هاد لك دبحتني شو بساطة كل هالحكي و بساطة أشو سشايفنى عم نلعب طميمة هي أبدا مو بساطة ....
و من كلا مك
و الغريب أن المقال يتحدث عن النقد , و أهمية البحث في الحقيقة قبل توجيه الاتهامات . و ضرورة القراءة الموضوعية لأفكار الآخرين .

أعتبره موجه لبهاء و بلال
أما عن

أن الكاتب أدرج مقالا طويلا و جاءه الرد الأول عند استعمال اللون الأحمر في الكتابة و الدلالات التي يمكن فهمها من خلال استعمال هذا اللون

الكاتب أدرج مقال طويل و لا يهمك المرة الجاية بيكون مقالي أصير اذا كانة هي مشكلة عندك
و جاء الرد الأول عند استخدام الون الأحمر
بعد التأكيد على أن المقال ( مقال الرد ) هو أكبر من أن يوصف كرد لما يتضمنه من أفكار فهو مقال لا مجرد رد .
فالطعن بالمصداقية و التحدث عن احترام القارء للكاتب لا أتصور أنها جمل بامكان الشخص الاستخفاف بذكرها تجاه الغير

و أن تأتتي بعدها لتفترض أنني لم أفهم المقال فأنت هنا تناقد نفسك
أنت من قلت
و الغريب أن المقال يتحدث عن النقد , و أهمية البحث في الحقيقة قبل توجيه الاتهامات . و ضرورة القراءة الموضوعية لأفكار الآخرين .

ثم قلت
ليس لأنه لم يفهم المقال و إنما لكل منا زاويته التي ينظر من خلالها

لقد ناقدت نفسك الآن بهاتين الجملتين أين قرائتك الموضوعية لأفكار الآخرين و بكل الأحوال اذا كنت ما تزال تنظر لموضوع الرد ( المقالة الثانية ) أنه هجوم لغوي و رد على نتبيه أحمر فما بيدي بعد ذالك حيلة أكثر من أن أوضح و أضع التفاسير و الشروح
و بكل الأحوال قبل أن تقول أنك لم تفترض عدم فهمي للنص سأشرح لك جملتك
ليس لأنه لم يفهم المقال و إنما لكل منا زاويته التي ينظر من خلالها
أي انه لم يفهم المقال بالمرتبة الأولى و لكن ليس عدم الفهم هو سبب الرد ( الساذج على ذمت توصيفك ) بل السبب هي زاوية الرؤيا للمقال
اذا لم يكن ذالك قصدك فأنا اطلب اليك في المرة القادمة أن تستخدم معي لغة عنيفة فهي أدرأ للالتباس ولا تقل لي كلمة أدرأ عنيفة رح أزعل منك كتير وقتها

و أيضا اضافة لذالك أطلب منك أنت بلال أن تخبرني كم زاوية للمقال و أي واحدة منهم هي التي قد خيل لك أني نظرت للمقال منها ( هي أكيد وظيفة واجب مدرسي يعني و أنا منتظر شرح تلك الزوايا )

و أخيرا
معظمنا يتابع كرة القدم , البعض يركز على أهمية الدفاع , و الآخر على جمال الملعب , و البعض الآخر على حلاقة اللاعبين , و كلهم يتحدث عن نفسه كأهم متابعي كرة القدم , و معظمهم لم يلمس الكرة

أنا أرى هنا و بتواضع أنني كنت لاعبا و كذا كان الأخ بهاء وذالك بتحفظ شديد و كذا كنا في عملية النقد أما عنك
أنت قل لي ؟؟؟

الآن لنقول بضعة كلمات لها معنا ( تنفع و لا تضر )
موجهة للأخ بلال و بنوي مشاكس و بلال و بهاء أنا عني فاني أتعب على مقالاتي و كل ما أورد فيها من أفكار و مواضيع كلمة كلمة و حرف حرف و كذا هو حال الردود و الذي يلاحظ منكم و ذلك بالقليل من الجهد يلاحظ أن الردود مبنية على نظريات و أفكار تعبت انا في تكوينها و مراجعتها و مزجها لذا أرجو من الأخوة أن يكونوا أكثر علمية في طرح الردود أي على الأقل أن يوردوا بعض الأفكار التي تنم عن و جود نسيج فكري له كيانه لا أن تضمن الردود مجرد تعليقات بدون التدقيق بما تحمله من معنى أو استفسارات على كلمات واسعة أو القاء اسئلة للتعليق على الحقائق أو حتى تصحيح لأخطاء املائية
فعلى الأقل أنا أطلب منكم ايراد نماذج ولو بالحدود الدنيا لمقاييسها .
و أرجو أن تكون كلماتي قد وصلت واضحة و تعدت مابعد لآذان لتصل الىالأذهان .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
baha'a



المساهمات : 11
تاريخ التسجيل : 27/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: النقد البناء   السبت سبتمبر 29, 2007 8:13 am

صباحو او مساه ... على حسب الوئت اللي عم تئروا فيه ....
المهم ... كيفكون ... انشالله تمام .. انا من جهتي والله كتير مرضان pale بعيد عنكون ... بس رح حاول اكتب شي ...
كيفك اخ byeadro .... بصراحة انا حاسك متدايئ وانت عم تكتب ... يمكن كون غلطان ... بس برجع بئلك انو اسلوبك هجومي شوي ... ولو انت مو حاسس ... "بس هي مو مشكلتي" على ئولتك .. ولو اني ما حبيت هالجملة بنوب . وفيها تقليل من شأن الآخرين ...
فانا لم انتقد اسلوبك ولا افكارك ولا حتى مقالتك ... فانا بالاصل وضعت معلومة عن كلمة منقول .. للفائدة هذا كل ما في الامر lol! وسئلتك هل تعتبرها نصيحة ام نقد فلم تجب .... بس الظاهر انك اعتبرتها نقد لشخصك ..
بس انت الظاهر فهمت الئصة غلط .. ليش ما بعرف . يعني مو مستاهلة ..
بالنسبة لكلمة اوكي انا ما في بيني وبينها عداوة ولا تار ... بس الفكرة واحد متلك بيستخدم اللغة العربية بهالشكل حرام يستخدم هيك كلمة دخيلة .... يعني انا بعتقد انو كلمة "حسناً" كانت بتنفع هون رأي شخصي هاد ...

انا بعتقد انو كان لازم آخد عشرة من عشرة مو 5 وبعترض كمان ... لأنو انت طلبت نقاط الاختلاف او التعديل .. بس ما طلبت ناقشك فيون ... انا كتبتلك نقاط الاختلاف بشكل صحيح وكامل ...واصلاً انا عرفت ليش وما كان بدي عزب حالي ولا شوي حتى اللي حكيت عنون لأعرف ... و انا اصداً ما ما ناقشت الموضوع وانت بتعرف ليش ... و اذا ما بتعرف ليش بتئدر تئرا الاتفاقية تبع المنتدى لما بتجي لتسجل ... لأنو هي مذكورة بكل اتفاقيات المنتديات .
و هلأ كمان ما رح فوت معك بنقاش حول هاد الموضوع ... لأنو انا عم ناقشك عن فكرة ما بدي ياك تبعد عنها ..
لنفرض انك استاذ رياضة وكان عندك طلاب عم تدربون مشان تئوي لياقتون ... بس بعد عذاب وسنة وتدريب اجا المدير ئلك بدي الطلاب يشتركوا ببطولة .. واشتركوا بالبطولة وفازوا ... على حكيك صار فيني ئول انو المدرب اللي هو استاذ الرياضة منكور جهدو ومالو علاقة ... طالما المدير غير الهدف من تدريب هالطلاب .. يعني المدير ما عذب حالو ودرب الطلاب ... لاء اخدون جاهزين مدربين و غير التوجه تبعون ... آم صار هو اللي تعب ودرب

Suspect
وخير الكلام ما قل ودل ....
بالنسبة لموضوع الاستغراب ... فكان السبب هو انك ئريت الموضوع وحسيتو مو منيح وبدك تنقدو حضرتك بس ما حبيت تفيدنا وتنقدو ...بس مدري ليش اجيت هون وبمكان مو كانو جبت سيرتو وحكيت عليه .. علماً انك كنت مقرر انو ما تاخد وتعطي فيه .. يعني احكي بوشو
يمكن يكون الموضوع مو مهم ... بس المهم هو التنبيه عالغلط
بالمناسبة ... انا يمكن انئطع فترة عن هالمنتدى ... و بصراحة ما عاد فيني كمل لأني متل ما ئلت اني مرضان .. يالله سلام ....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://e-ta3leem.blogspot.com
Byeadro



المساهمات : 17
تاريخ التسجيل : 16/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: النقد البناء   السبت سبتمبر 29, 2007 6:12 pm

أول شي أخ بهاء إنشاء الله معافى و ما على قلبك شر .

وعن الموضوع بالمنتدى الآخر كنت حابب أسمع و جهة نظرك أنت عنو لهيك لونتو بالأحمر و متل ما ألت موضوعو راجع لادارة المنتدى الآخر .

و بصفتي آدمن حالي بهاد المنتدى كان بامكاني حذف مواضيع الدعاية لمنتداهن بس تركتها للأعضاء لحتا هن يتخذو رأين بدون تدخل و برمجة من حدا ( مثال حي للتجرد ) .

أنا عني شايف أنو عندك مشكلة بفن القياس للاسناد
مارح قلك أنو مثالك بعيد ححاول وفق بالنظر لأن التدريب شيء و الأفكارالجاهزة شيء آخر يعني أقرب مثال لفكرتك و فكرتي ( مثال يجمع الفكرتين )
دكتور الجامعة فعندما أقوم بقرائة الكتاب الجامعي تأليفه مثلا بدون أن أحضر محاضراته فأنا أكون قرأت من معلوماته التي يفترض أن يكون لي عنها خلفية بسيطة ( يعني مو من الصفر ) و فهمتها و كونت أفكاري و آرائي ( أضف لأن فحوصنا بالكلية مبنية بالمقام الأول على استنتاجاتنا ) و لنكون أكثر دقة هذا الموضوع لا ينطبق على علوم الحياة ( طب, صيدلة, رياضيات, كيمياء ......) بالتالي أنت الذي فهمت القول و أنت تتحدث عندما تنقله عن ما صرت أنت تعلمه
و أعود و أقول الانسان انعكاس لثقافته و ليس رهنا لما جمع
و أما لو قلنا أنك ( بتداوم بالجامعة و بتحضر محاضرات ( بشكل ايجابي ) ) فأنت تلقيت علم الدكتور الذي بصفة كونه مربي فسوف يعلمك منهج تفكير سليم و خلافه فأنت هنا تستطيع عندما تنقل عنه أو بالأحرى عندما تتحدث بما تعلمت منه تستطيع أن تذكر فضله عليك .
و هذا عندما يكون هناك شخص عمل معك و علمك .
و هنا أنا قرأت المقال و عدلت عليه بدرجة لا يتفق و الأمانة العلمية اعادة نسبه له أضف للأهم أنن لم أنسبه لنفسي فأنا عملت عليه أجل هذا صحيح لكن لم أنسبه لنفسي و ليس أن نقول أن بيدرو و ضع المقال الفلاني في المنتدى فهو يدعيه لنفسه لأنني و في حال كنت قد كتبت موضوعا بنفسي فثق أنني لن أرفقه باسم بيدرو بل بأسمي الحقيقي .
فأعود و أقول أنا انسان موجود في جمعية لأشخاص حقييقين لا افتراضيين
فأنا لي احترامي لنفسي و لغيري فلا و لم و لن أنسب لنفسي مجهود غيري .

وأما عن كلمة ( هي مو مشكلتي ) فهي ( و بالضبت بعد أن تطعن بأمانتك العلمية يلي طبعا الواحد مابدو يكون حساس جدا ليحس أن في هذه الجملة .....) فتلك الجملة ( مو مشكلتي ) لا تقلل من شأن الآخر بل تنقل مجال التصحيح لدفة الآخر أي أنه ليس من شأني أنا قبول ما و صف الغير . و الموضوع بهل الحالة بيكون عندك أنت .

أما عن كونك لم تنتقد و أنك فقط و ضعت معلومة عن كلمة منقول
فأقول أنه شاع استخدام ليست دليل و لا فكرة و لا حتى معلومة و للمعلومات أسلوب اداري و علمي بكتابتها .

فأما عن علامة خمسة من عشرة فالوراق توقعت من قبل العميد و مشي الحال هادا أولا
و ثانيا أنا برفض الأسلوب المدرسي للتعليم فأي شخص يلاحظ ذلك الفرق بياخد عشرة و هذا في عدل بس مافي عدالة . أي أن مجال الخمس علامات الأخرى عائد لنقاش و تفكير الشخص ضمن الاختباريعني للمهارة و التفوق .

و عن كون كلامي قوي الوقع فأكرر أنت بالمقام الأول لم تمارس الجيجيدسو مع الغير .

وبما أنك ترى أن كلامي هجومي و في بعض نقاطة فيه استخفاف فأنا كنت متوقع أنك زعلت و عم تكتب و أنت متدايق و أنت مرضان كمان فخلص ياعمي بلاها بلاها فداك .
معافى مرة تانية .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
النقد البناء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Bana Volunteers Forums :: المجموعات Groups :: الثقافية Cultrure-
انتقل الى: